(وكيف لى ان لا أحبك وقد وهبتنى الحياة)

 12171051._SX540_

“اتخذينى قيثارتك، كما تتخذين الغابة..
وماذا لو كانت أوراقى تتساقط كأوراقها؟
إن عجيج أنغامك الجبارة
سوف يستمد من كلينا نعمة خريف عميقة،
عذبة رغم حزنها. لتكون أنت روحى، ايتها الروح الوحشية
المتمردة!
لتكونى أنت أنا، أيتها الثائرة!
ادفعى أفكارى الميتة فوق الكون،
مثل أوراق ذابلة، لتسرعى بميلاد جديد
وبسحر هذه الأشعار،
أنثرى كلماتى على البشر
كالرماد والشرر من سعيد لم يخمد!
كونى خلال شفتى نفير نبوءة
إلى العالم الغافل! أيتها الرياح،
إذا ما أتى الشتاء، هل يتأخر الربيع بعده كثيرا ”
‫#‏شللي‬

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s