نادرا نادرا ما تأتين “شللي”

1912363_10150396323529949_871986217_n

انى أحب الوحدة الهادئة
وصحبة الهــــــــادئين
العــــــاقلين الخيـرين.
أى فرق بينك
وبينى؟ إلا أنك تمتلـكين
ما أسعى إليه، ولا تقلين عنى حبـاله.
انى أحب الحب، مع أنه مجنح،
وقد يطير كالضياء؛
ولكنى أحبك أنت، أيتها الروح
فوق كل ما عداك؛
أنت الحب والحياة. تعالى!
واتخذى من قلبى مسكنك مرة أخرى!
‫#‏شللى‬

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s